اخبار

قمه شرم الشيخ ..خارج الصندوق 

 

متابعة : محمد الهادى

صرح رجل الأعمال والخبير السياحى أشرف توفيق والملقب بالتاريخ أن قمه المناخ التى تقام حاليا فى شرم الشيخ بالتنظيم المتقن والاستقبال الحافل والتأمين المتميز لكل الشخصيات التى حضرت القمه بكل حساسيتها يعكس مدى مقدرة مصر على قيادة منطقه الشرق الاوسط إلى غد أفضل وبيئه نظيفه وان تنطلق هذه القمه من مصر بتاريخها العتيق والعميق لتقود العالم فى العمل على حل المشاكل المؤثره على المناخ والانبعاثات الحراريه الضاره فهذا إنما يدل على نجاح ايدلوجيه مصر الجديده نحو غدا افضل وتنميه مستدامه وطاقه نظيفه ومستقبل افضل 

واضاف أنه نجاح مصر فى سياحه المؤتمرات فى التنظيم الجيد وحفاوة الاستقبال وتوفير كل الإمكانات التكنولوجيه والتأمين بحرفيه متميزه مع تطوير شكل السياحه بشرم الشيخ يفتح لمصر آفاق جديده للسياحه فى العالم ويعكس رؤيه مصر المتطوره لمنظومه التعاون الدولى فى شتى مناحي الحياه والاستفادة من موقع مصر الاستراتيجى بالنسبه للشرق الأوسط وأهميته السياسيه والإستراتيجية

وان انعكاس القمه ومردودها على الاقتصاد المصري والشعب المصري ذاته سيكون مردودا طيبا وأكثر توفيقاً للنمو والأمن الغذائي ورفع مستوى الحياه المعيشية للمصريين 

لذا يجب على الحكومه أن تعكس كيف استفادت مصرمن قمة المناخ على المستوي السياحى والاقتصادى والتنموى وخطه الدوله القادمه للاستفاده بهذا الحدث التى نقلته كل وكالات الانباء العالميه وتناولته كل الصحف ووسائل التواصل الاجتماعى وأنه خطوه جريئه على طريق التنميه لينعكس بالتالي على حياة المواطن وتحسين حالته المعيشيه وحل مشاكلها الملحه بتخطيط جيد 

وقد ضرب الشعب المصري أثناء انعقاد مؤتمر المناخ اكبر المثل على ارتفاع وعيه وإدراكه وثقافته وحبه لوطنه 

فكان اختبارا جيدا لفهمه لمجريات الأمور وعدم انزلاقه وراء دعوه المحرضين بإفساد المناخ العام للقمه وإظهار مصر بصوره غير مشرفه ولكن اصاله الشعب وحبه لأرض وطنه وقيادته السياسيه وقفت حائلا أمام كل دعوي التزييف والتشكييك وان غدا ان شاء الله هو الافضل بالعمل والحب والتفاهم .

حفظ الله مصر واهلها وجيشها

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى