اخبار

“بأس الحديد” من كتاب عجائب الدنيا الثمانية  للكاتب محمد ابراهيم الشقيفى 

 

 

     

 

كتب: محمد ابراهيم الشقيفى 

 

  صاحب العقل المستنير تدبر

 ولا تجعل أفكارك تصدأ مثل سواد المعادن كن لينا سهلاً فرغم بأس الحديد الشديد بداخله المناعة والصلابة فيه المنافع للناس .

أما لقلب القاسى فلا يشعر ولا يحس أعتاد أن يدوس على الأعناق بقسوة وعنف ولكى يبقى حيا عليه أن يخدع ويغش يلبس قناع الصدق وهو منزوع الرحمة والغريب أنه مطارد ليس له مأوى أو عش.

لا تساوى نفسك بمن عاند حكم الأقدار لاتخض فى حروف ظلمة الأسرار فكن كالمداحين لهم نقاء القلب وجمال الصوت وصفاء الذهن ومتعة الأنوار لا تصدأ كالحديد فتموت أفكارك وتذبل ازهارك فتنتحر تلك الأنوار التى بداخلك فيحل الظلام الحالك رغم ضياء الشمس وسط النهار.

 ياصاحب الفكر الشارد ستعيش مطارد لا من قوم يحملون الخناجر والمدافع بل من الخوف الشاسع وليس لك سلاح يحميك ويدافع عنك فقدت حتى التنفس الصناعي.

تشهر سيفك بلا حرب بئس التدبير لقد خالفت خط السير ومشيت عكس الأتجاه لإنك تحتار ولا تختار ثم تقول ماذا حدث ليحل علينا الدمار.

ألا تعلم ان القلوب إذا صدات ماتت وتركت البئس والوعيد وأصبحت الروح أسيرة وقيدت المشاعر وبات تاج الملك بيد الجارية ولجام المهر تحت قيادة العبيد لاتصدأ مثل المعادن فلاينفع القلب الصافى بأس الحديد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى