اخبارحوادثمقالات

شاهد حقوقي يهاجم رجل الأعمال نجيب ساويرس تصريحاته خطيرة وغير مسؤولة

 

 

كتب نبيل أبوالياسين 

 

شن “نبيل أبوالياسين”رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان، والباحث في الشأني العربي والدولي في تصريح صحفي صادر عنه اليوم «الأثنين» للصحف والمواقع الإخبارية، هجوم شرس، على رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس، بعد تصريحاته بشأن حادث حريق كنيسة أبو سيفين، والتي يلمح فيها عن أن هناك فاعل وراء الحادث، تم تبديره.

 

وأضاف”أبوالياسين” أنه يجب على الجهات المعنية بإتخاذ إجراءات فورية ضد “ساويرس” لان هذه التصريحات ما هي إلا تسعى لإشعال الوطن، وترسل رسائل الفتنة من الجونة، لتأجيج المجتمع المصري فضلاً عن؛ أنها تسببت في إشعال جدل واسع النطاق على منصات التواصل الإجتماعي، ماذا يريد ساويرس، ولماذا يسعى دائماً إلى إشعال الفتنة في الوطن، بينما الجميع في حالة حزن علي ضحايا حريق الكنيسة، ليخرج علينا المدعوا “ساويرس” ليقول أنه لن يتقبل العزاء إلا بعد معرفة الفاعل؟!.

 

مضيفاً؛ و«هكذا يأتي ساويرس مخالفا للحقائق وشهادات الكنيسة نفسها عن أسباب الحريق متهماً بأن الحريق بفعل فاعل، اتق الله في الوطن يا أخ نجيب، لمصلحة من نشر الأكاذيب والإدعاءات التي تبغي من ورائها إشعال الحريق في الوطن؟!».

 

دائماً يأتي هكذا “ساويرس” في كل الحالات مخالفاً للحقائق، وشهادات الكنيسة نفسها عن أسباب الحريق واضحه وإنما هو يتهم بأن الحريق بفعل فاعل، ولا ندري لمصلحة من نشر الأكاذيب والإدعاءات التي ما يبغي من ورائها إلا إشعال الحريق في الوطن؟.

 

وتابع «أبوالياسين» إعتاد ساويرس على الأكاذيبك والتي لم تعُد تنطلي علي أحد هذه المره، وسؤالي لرجل الاعمال المصري الذي أصبح من أكبر الأثرياء في مصر من خير مصر الوطن الذي يريد إشعال نار الفتنة فيه هل ذهبت للمستشفى لمتابعة أحوال المصابين، هل فعلت شيئاً؟، هل فكرت في ترميم الكنيسة؟، هل هرولت وحضرت تشييع الجثامين؟، الناس مكلومة وحزينة، وأنت ترسل رسائل الفتنة من الجونة أو من غيرها، مصر بأهلها ولأهلها الشرفاء رجل واحد مسلم ومسيحي.

 

وجاء ذلك رداً على مانشرة رجل الأعمال “نجيب ساويرس” عبر حسابه على موقع التواصل الإجتماعي«تويتر» وقال فيه: لم أريد أن أكتب تعزية قبل أن أعرف تفاصيل الحادث لأننا في صعيد مصر لا نقبل العزاء قبل أن نعرف التفاصيل، وأن نعرف الفاعل! الله هو المنتقم! و هو الذى سيأتى بحق الضحايا، وعزائي لمصر كلها بكل المسلمين و المسيحيين لأن كل من يعبد الله حزين .

 

وجاء أسباب الحريق الذي إشتعل في الكنيسة، وبحسب التحقيقات الأولية فإن حريق كنيسة “أبو سيفين” في إمبابة سببه إنفجار ضخم في مولد كهربائي أحضره كاهن بالكنيسة، وبدأ الأمر بنشوب الحريق في المولد الكهربائي والذي أدى إلى إنفجاره في كافة أرجاء كنيسة أبو سيفين في إمبابة.

 

وفيما كشف القمص “موسى إبراهيم” المتحدث الرسمي بأسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أن حريق كنيسة الشهيد أبو سيفين بأمبابة إشتعل أثناء قداس صباح الأحد، ومن المرجح أن تكون التكييفات وراء الحريق.

 

وأكدت وزارة الداخلية، أن خللاً كهربائياً وراء حريق كنيسة أبو سيفين بإمبابة، حيث تبلغ للأجهزة الأمنية فى حوالى الساعة 9 صباح الأمس، الموافق 14 الجاري، حدوث حريق داخل كنيسة أبو سيفين، على الفور إنتقلت قوات الحماية المدنية، وتمت السيطرة على الحريق وإخلاء المصابين والمتوفيين ونقلهم للمستشفيات، كما أسفر الحريق عن إصابة ضابطين و3 أفراد من قوات الحماية المدنية.

 

وأسفر فحص أجهزة الأدلة الجنائية أن الحريق نشب بتكييف بالدور الثاني بمبنى الكنيسة، والذى يضم عددا من قاعات الدروس نتيجة خلل كهربائي وأدى ذلك لإنبعاث كمية كثيفة من الدخان كانت السبب الرئيسي في حالات الإصابات والوفيات.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى