ثقافة وأدب

أولى حفلات مبادرة حبور جافه


كتبت  / هُـدىٰ صالح 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، صباح الخير أو مساء الخير أينما تقرأ عزيزي القاريء، معكم الصحفية هدى صالح من جريدة أخبار الوطن العربي.
سنتحدث اليوم عن كوكبة من الشباب الذي لم يعرفوا إلا طريق النجاح بتفوقهم دائمًا، نتمنى أن نكن علي أكمل وجه في جميع أخبارنا.

★الدكتور ياسمين عبد الحق رئيس مجلس إدارة مبادرة حبور جافه سوف تعلن عن ميعاد أول حفلات مبادرتها، وسيكون موجود العديد من المواهب الشابة في جميع المجالات والعديد من الكُتاب والشعراء، العديد من ضيوف الشرف الأقوي كل منهم ف مجاله
( الإنشاد، الإلقاء، الشعر، الرسم وغيرهم).
سيتم تكريم جميع ضيوف الشرف وفريق التنظيم.
سيتم تكريم العديد من الكُتاب وأولياء أمورهم بصفتهم الداعم الرئيسي لهم وتقديراً منا لهم علي إيمانهم بمواهب أبناؤهم. سيتم توفير تغطية صحفية للحفله لأكثر من جريدة، وراديو ومجلة.
وبعدها سيتم عمل جروبات بتعاقد المبادرة مع أكثر من جريدة إلكترونية، وسيتم إضافة من يرغب في عمل حوار صحفي أو نشر مقال له ع الجريده .
سيتم التكريم علي جميع الكُتب التابعة للمبادره
كل من شارك في كتاب
١_لن ينتهي البؤس
٢_خربشات قلم
٣_حبور جافه
٤_خلف الأغلفه
٥_ قهوه منتصف الليل
٦_ثم ماذا أيها القلب؟
٧_مشاعر بلا مأوي
٨_همسات الليل
٩_ غموض ويكبيديا
١٠_ شيوخاً في العشرين
١١_ نقطه سكون
١٢_أناقه فكر

سيتم توزيع النسخ والدروع الخشبية، والقطيفه والميداليات وكارنيهات العضوية علي المشاركين في كُتب المبادره .

★ معظم الكُتب لمجموعه مؤلفين بارعين ومجموعة أخري مبتدئين في مجال الكتابة والشعر بكل أنواعه تدور معظم أحداث، وأفكار الكُتب حول حالة الغموض، والحزن الغير مبرر، والكتمان، وكثرة الندوب والإهمال، والضلال والإنطفاء والجمود والخوف، وتطفل الأفكار، والخيبة، والجفاف العاطفي، والفراق والهجر التي تصيب الشباب في سن العشرين والكتمان الذي يعانوا منه في هذه المرحلة والنتائج النفسية والإجتماعية والصحية السيئة المترتبه .

_وآخر يصف حالة القلب بعد الفراق والهجران، وتأنيب العقل له علي سوء اختياره .

_وآخر يصف شعور الخيبة، والجفاف العاطفي الذي يعاني منه ولم ينصفه أحد في البشر سوي شيء جامد وهو القلم
وفي ذاك الوقت لم يستطع أن ينزع الحجاب عن خيابته أمام من حوله؛ لصعوبه وصف ما بداخله.

_وآخر يصف دوامة الأفكار التي تتطفل علي الإنسان حتى يشعر أنه سجين لها ومن صعوبه الشعور يظن أن نهايته تقترب وحالة الصمت التام التي تصيبه .

_وآخر يصف صعوبة الكتابة، ومراراتها ويشرح هنا صعوبة توثيق الهزائم
ويشرح حالة بعثرة الحروف بداخله ويخشي أن يعاصر أحد لحظة إنفجاره حتي لا يشعر أنه يتسول الشفقه ويشرح حاله الوحدة والبكاء التي تصيبه في الليل وهو كل ما يريده الطمأنينة فقط .

_وآخر يصف الغموض والانطفاء، والجمود، والخوف والحزن الذي يظهر علي ملامحه ويشرح خطوات تجعله يتجنب التأثر ببساطة؛ حتي يحافظ علي قلبه وروحه من الفناء والانتهاء سريعًا وبعدها يشرح حالة التجاوز التي يمر بها حتي يعتقد من يراه أنه لم يتعثر يومًا ما؛ ثم يسأل متعجبًا ما الذي رأه هذا القلب ليحمل كل هذا الوجع .

_وآخر يشرح حالة الضلال التي يعيشها ف الواقع والتشتت الذهني الذي يصيبه وحياته الأشبه بالجحيم، وتشتته بين ان يستمتع بالجانب المشرق أو يستمع لأفكاره المشتته وهو يحاول جاهدًا؛ لكي يحظى بِـ حياة هادئه .

_وآخر يشرح حالة التعب الغير مبرر، وحالة الصمت الذي تحيط به وغيمة الحزن التي علي صدره ويشرح أيضًا أنه نجح في مواساة كل من حوله، ولم يعرف لو لمرة واحده أن يواسي نفسه كل ما يريده أن يرحل بعد فشل جميع محولاته في المقاومة .

_وآخر يشرح حالة الحزن والحرائق التي تشتعل كل ليلة، والقسوة التي يشعر بها من جميع من حوله ويشرح أيضًا حالة الندوب التي تصيب قلبه طوال الوقت ويشرح حالة الإهمال التي يجدها مِن مَن حوله ويشرح حالة الإنسان عندما يشعر أنه لا حول له ولا قوة، وهو يقف ثابتًا، مستقبِلًا فقط للصدمات وروحه باتت منسحبة منه وكل يوم يفقد شيء من نفسه في سبيل أن يحيا .

وفي النهاية نتمنى لهم جميعًا مزيد من الرُقي، والتقدم، والازدهار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى