الفنحوارات

حوار مع النجمة الجزائرية/ ميلسيا

الكاتب الصحفي/ محمد عبدالسميع مصباح

س. المبدعة ميلسيا عرفي بنفسك الجمهور المصري و العربي؟

بن شايبة مليسيا رقية فتاة من ولاية باتنة طالبة اعلام و اتصال (صحافة) كاتبة خواطر و روايات بصدد تأليف كتاب لها مبتدأة في مجال التمثيل و أنا بصدد إخراج فيلم اجتماعي و أصغر ناشطة جمعوية رئيسة نادي الابتسامة للنشاطات الخيرية و الثقافية

جميل جداً

س. وكيف اكتشفتي موهبتك

و من اكتشفها؟

في مجال الروايات و الخواطر عندما لا تستطيع إخراج ما بداخلك للغير و الفضفضة تفتح لك الأوراق صدرها فتفضفض لها… أما في مجال التمثيل و الاخراج أستطيع القول لك أن المكاتيب هي من رمت بي في هذا المجال كان حب و تحول لموهبة أما عن من إكتشفها مليسيا هي من تكتشف نفسها بنفسها لأنها دائما مصرة على إخراج الكثير من داخلها و تحقيق جميع طموحاتها

جميل جداً موفق

س. و من كان يدعمك و يساندك من الأسرة و المحيطين بك؟

شكرا لك… عائلتي دوما كانت تدعمني لطالما كانت هي السند الدائم لي فشكرا جزيل الشكر لكل من دعمني و ساندني لخوض هاته المعارك و لتحقيق ما تمنيت

حفظهم الله

س ما هى طموحاتك المستقبلية؟

آمين إنشاء الله… طموحاتي كل يوم تزداد و لا تكون محدودة أبدا دائما أطمح أن أكون تلك الشابة الجزائرية الناجحة في حياتها تلك التي تبهر الناس بنجاحاتها و أعمالها و انجازاتها و طموحتها أحلامي جعلتها أهداف و في كل مرة أحقق البعض منها فأنا فتاة لا تحلم بل تحقق ما تريد

ربنا يبارك فيكي و يحفظك من كل شر

س.

من قدوتك في السينما

شكرا لك… قدوتي في السينما الفنان القدير حاج اسماعيل فهو من الأوئل الذين أقامو الأسس الأولى للفن الرابع بالجزائر كانت بداياته مع هواة فريق “الف ليلة و ليلة” قدم الكثير من المسرحيات و الأفلام و عدة نشاطات ثقافية و فنية عديدة أعماله و حبه للمسرح و للتمثيل هي التي زرعت فينا هاته الموهبة و حب المسرح و التمثيل و الفن بصفة عامة… رحمه الله

رحمه الله

س .

رساله للشعب المصري و الشعب العربي الذي سيقراء عنك.

أولا شكرا لك على هذا الحوار الجميل… رسالتي لكل الشعب المصري أحبكم في الله و أنتم إخواننا و لكل من يقرأ عني إذا أردتم شيئا حاربوا و كافحوا و لا تستسلموا أبدا لا شيء مستحيل و لا شيء يأتي بالسهولة

س.هل يوجد إضافة أو تحية ما

قبل إنهاء هذا الحوار الشيق؟

أكيد… أولا شكرا لك على هذه الفرصة لأنك قربتنا من البلد المصري الشقيق و شكر خاص للشعب المصري و الجزائري شكرا لكل من ساندني في هذا المجال… و نصيحة لكل من يريد النجاح لا تستسلم فالنجاح يبدأ بالفشل و المحاولة لا شيء يأتي بسهولة و فقط استمر و كافح و ستكون لذة نجاحك مبهرة…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى