مقالات

الاستقامة للقبول دلالة وعلامة الحمد لله على نعمه والشكر له على آلائه

 

بقلم الشيخ / حمدي نصر 

فقد عشنا ثلاثين يوما بما فيهم من ليالي طيبة مباركة وهو شهر رمضان .
ومن المفترض أنه تم شحن القلب فيه بزاد يبقيه حيا حتى يلقاه أو يلقى الله ،
وهنا سؤال هام
هل قبلت الأعمال أم لا ؟؟؟
والقبول لا يعلمه إلا الله فهو المنفرد بعلمه والمراد من عمل صاحبه ،
لكن هل للقبول علامات ؟؟؟
منها
فعل الطاعة بعد الطاعة
فمن علامات القبول صيام رمضان المحافظة على الصيام بعده
وكذا الصلاة والقيام وتلاوة القرءان والإحسان وسائر الأعمال من علامات قبولها فعل أختها بعدها
فإذا رأيتم العبد على طاعة فاعلموا أن لها عنده أخوات ،
وأيضا من هذه العلامات صلاح حال العبد مع وبعد الطاعات وتغير حاله من سىء إلى حسن ومن حسن إلى أحسن ،
وكذا حرص العبد على مرافقة الصالحين وأهل الطاعات والبر والخيرات وقربه منهم ،
كل هذه العلامات وغيرها دلالة القبول ،
وتبقى الاستقامة للقبول دلالة
فمن استقام على الطاعة بعد رمضان فقد قبل بفضل الرحمن ،
لذا جاء صيام ست من شوال مباشرة بعد رمضان دلالة على الدوام وعدم الانقطاع ،
فمن صام رمضان وأتبعه ستا من شوال كمن صام العام ،
وكذا سائر الطاعات قائمة على الاتصال والدوام
فالصيام لا ينقطع والصلاة لا تترك والقرءان لا يهجر والإحسان لا يفصل ،
فمن قال ربى الله فى رمضان ثم استقام عليها قولا وعملا بعد رمضان فقد قبله الرحمن ،
وإلا فعودة سريعة ومراجعة عاجلة لما كان لإدراك ما فات قبل فوات الأوان ،
(إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقام ا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التى كنتم توعدون)
فرمضان ليس مجرد شهر ولكنه كمحطة شحن يشحن فيها القلب حتى يتمكن من مواصلة الرحلة واستكمال الطريق ،
فصاحب السيارة إن لم يجد محطة وقود لتزويد سيارته وصيانته إنقطع به الطريق وتوقفت معه الرحلة وتعللت به السيارة ،
فمن دخل محطة الوقود وخرج منها كما دخل فليعلم أن ماله ذهب سدى ودفعه هملا وراح بلا فائدة ،
كذا رمضان لا بد بعده من علاقة قوية بالله وبالنفس وبالناس ،
والمستفيد من رمضان من تحسنت علاقته بالله وبالناس بعده ،
ورمضان كانت فرصة من الله أحسن من استغلها بالخير ،
وعلى من ضيعها سرعة العودة والمراجعة ،

وتبقى الاستقامة للقبول دلالة وعلامة ،
وكل عام وأنتم بمزيد من كل خير وطاعة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى