محلية

تفقد الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف مجمع صوامع سدس لتخزين الأقماح

كتبت /فاطمه كمال ✍️ 

 

 

 

خلال تفقده لمجمع صوامع سدس:

محافظ بني سويف :نستهدف توريد 230 ألف طن قمح الموسم الحالي بزيادة 10 آلاف طن عن العام الماضي

 

بمركز ببا ،ضمن جولاته التفقدية للمراجعة النهائية قبل بدء توريد القمح بأيام، حيث تابع منظومة العمل بالصوامع، مطمئنا على سير الأعمال بالكفاءة المطلوبة، وتلافي أية أوجه قصور أو احتياجات لسرعة توفيرها بالتنسيق مع وزارة التموين والجهات المعنية، خاصة وأن المحافظة تستهدف هذا العام 230 ألف طن بزيادة 10 آلاف طن عن العام الماضي

 

حيث رافق المحافظ خلال الزيارة اللواء حسام حمودة السكرتير العام المساعد، والمهندس وصفى عبدالله مدير عام التموين، والمهندس عماد محمد محمود وكيل وزارة الزراعة، الأستاذ محمد جبر معاون المحافظ، والأستاذ مدحت صلاح رئيس مركز ومدينة ببا، والمهندس جمعة عبد الحفيظ مدير الرقابة التموينية بالمديرية.

 

وخلال الزيارة استمع المحافظ لعرض موجز عن الصوامع، والتي تتكون من 12 خلية معدنية، سعة الخلية 5 آلاف طن بسعة إجمالية 60 ألف طن، حيث تم تجهيزها بأحدث نظم تكنولوجيات التخزين في العالم والتي تطبق نظم حديثة في إدارة ومراقبة المخزون وتبخير ومراقبة درجة حرارة المخزون ،ومنظومة مكافحة الحريق ونظام اللاسلكى،حيث يتوافر بالصوامع كافة وسائل الأمن والسلامة والمتطلبات الأساسية اللازمة بأماكن التخزين لضمان استمرار عمليات صرف الأقماح منها “سواء المحلية أو المستوردة” على مدى العام، والتي تتم بمعرفة لجنة البرامج بوزارة التموين بحسب نسب الخلط المقررة من الوزارة.

 

وأشار المحافظ إلى سلسلة الاجتماعات التي تم عقدها على مدار الفترة الأخيرة، لمراجعة خطة الاستعدادات النهائية لاستقبال موسم توريد القمح المحلي لهذا العام ، حيث شهدت تلك الاجتماعات استعراض آليات تنفيذ الخطة التي أعدتها المحافظة في هذا الجانب ، وتضمنت إعداد حصر للمساحات المنزرعة بالقمح بمراكز المحافظة وتحديد كميات المتوقع إنتاجها بكل قرية علي حدة وتم تسليم الحصر إلي مديرية التموين ،حملة توعية للمزارعين عن طريق إدارة الإرشاد بكل مركز وجمعية زراعية ، لحث المزارعين علي التوريد لمواقع التوريد الحكومية ، وذلك لزيادة الكميات الموردة من محصول القمح المحلي

 

إضافة إلى مخاطبة الجهات المصرح لها بتسويق القمح لتحديد السعات التخزينية المتاحة لديها، مع قيام التموين بمعاينة أماكن التخزين المحددة من قبل جهات التسويق والوقوف علي مدي صلاحيتها ومطابقتها لمعاير التخزين وتم تحديد السعات التخزينية لكل منها، وتوزيع الكميات المتوقع انتاجها من القمح بالطن علي السعات التخزينية المتاحة بكل مركز مع مراعاة البعدين المكاني والأمني والزمني

 

كما تضمنت الخطة أيضا :الإعلان عن أسعار الأردب بدرجاته الثلاث والاشتراطات والضوابط الفنية طبقا للقرارات الوزارية بهذا الشأن ،مع التأكيد علي مسئولي الصوامع والشون والهناجر باتخاذ ما يلزم نحو توفير وسائل السلامة والصحة المهنية ووسائل الحماية المدنية ، والتأكيد على حظر تحصيل أي مبالغ نظير التوريد تحت أي مسمي ،وعدم استلام اقماح من مواسم سابقة (قديمة) أواقماح مستوردة أو مخلوطة ومصادرة هذه الكميات عند توريدها، مع التنبيه علي جهات التسويق المعتمدة بتوفير فوارغ الجوت (الخيش) الجديدة لتوزيعها علي المزارعين ، على أن تكون أولوية التخزين بالشون المطورة وملك جهات لتسويق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى