ادب وشعر

حزينة

.كتبت/سلمى الحسن

“أنين_طفلة”
ليس لي أحد أشكو إليه، وأبث له أحزاني، وعلى الدوام وحيدة ومنعزلة؛ فأبكي بمفردي، بعيدًا عن البشر، ولم يرحمني سوا تلك اليمامة، ورافت بي، وأحزنتها ألمي وحزني، فعلت الحيوانات ما لا تفعله البشر، أبكي تحت المطر، والغيوم محاصرة السماء، لا أعلم لِمَ البشر يعاملني هكذا؟! ماذا فعلت لهم؟! ليجرحوني هكذا ويقتلون روحي بدون رحمة أو شفقة، ولِمَ ينزعون قلبي نزعًا، لِمَ يجعلونني أبكي، ويجعلون دموعي عالقة في عيناي، فهل كل ذلك بسبب طيبتي وحناني؟! هل كل ذلك من أجل لين قلبي؟ إذا تبًا لذلك مجتمع فيه الطيبه جريمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى