اخباراخبار عالمية وعربيةاخبار عالميهاسكربتاتاقتصادالمرأهتعليمثقافة وادبحواراتصحهمتنوعمحافظاتمحلياتمقالات

رسالة للسيد الرئيس/ عبدالفتاح السيسي

الكاتب والروائي/ محمد عبدالسميع مصباح يكتب:

#رسالة_إلى_السيد_الرئيس_عبدالفتاح_السيسي.

#عبدالفتاح_السيسي.

#رئيس_جمهورية_مصر_العربية

المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية-Spokesman of the Egyptian Presidency

AbdelFattah Elsisi – عبد الفتاح السيسي

وزارة الدفاع المصرية المحكمة الدستورية العليا #عبدالفتاح_السيسي.

يجب الدراسة أولآ و وضع جميع الإحتمالات المتوقعة

قبل العمل بقانون الأحوال الشخصية الجديد و أن ننظر إليه بعين الإعتبار و بالمشاوره و أخذ الرأي

 و إختلاف الرأي لا يفسد في الود قضيه

حتى لايؤدي بنا هذا التعديل لتغيير مسار الشباب ،

و حتى أن لا يصل بنا هذا الأمر إلى جوانب أخرى.

إلى إتخاذ الشباب طرق غير شرعية يسلكوها .

الجواز العرفي و جواز السر و غيره من المحرمات.

نرجوا من سيادتكم :

ياريت نركز مع بعض شويه و نتعاون التعاون المشترك

نفكر شوية في شروط عقد الزواج المقترحة

اولآ الكشف الطبي والتحاليل.

معاك دي خطوة مهمة جداً في

 الإقلال من حدة الأمراض الوراثية

 وبالتالي الإقلال من حدة الآثار السلبية

 لمايصيب الأبناء مستقبلاً من أمراض وراثية…

لكن السؤال هنا..ماذا لو اتضح من الكشف الطبي وجود موانع تحول دون ممارسة الزوجين لحياتهم الجنسية.

هل سيُعد ذلك مبررا لإبطال عقد الزواج وابطال العقد ..

السؤال الثاني..ماذا لو كان أحد الزوجين يعاني نسبياً من بعض الإضطرابات الحركية ،

هل سيدخل ذلك ضمن مبررات عقد الزواج

مطلوب على وجه السرعة قيام المشرع بتحديد أوجه الكشف الطبي على وجه الدقة مع بيان مبرر السماح أو الرفض

ثانيا.تحليل مخدرات للطرفين…

رغم الأهمية الكبيرة لهذا التحليل لضمان حياة زوجية مستقرة..

إلا اغن السؤال هنا…ماذا إذا امتنع الفرد عن تناول المخدرات قبل اخضاعة للتحليل بفترة شهور كنوع من التحايل على القانون لضمان التحليل السلبي للمخدر،ثم العودة للتناول بعد عقد الزواج

ماذا سيكون موقف المشرع حينئذ

ثالثا.التأكد من مناسبة الشاب للفتاة…

الزواج بالتراضي

و لا يجوز رفض المشرع الشاب المتقدم للفتاه ممن يرضى دينه و خلقه بأي حجة أو قانون أو تشريعات جديدة من الدولة و يعتبر هذا من العضل .

و قد قال نبينا و رسولنا الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم: إذا جائكم من تروضون دينه و خلقه فزوجوه ،

إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض و فساد كبير…

لا نعرف المعايير التي سيتم الإحتكام إليها

لمدى مناسبة الشاب للفتاة…

هل المقصود المستوى التعليمي والثقافي بينهما،

هل المستوى المادي بينهما،

هل هو فرق السن بينهما

.كل هذه تساؤلات وغيرها الكثير

في حاجة إلى توضيح قبل الإقدام على إصدار هذا القانون وتنفيذه..

فعلا

أبعاد كثيرة للأمر

وبالطبع بحثها ودراستها من جميع جوانبها

سيعطى النتائج المرجوة،

سيما وأن الموضوع من أهم وأخطر الموضوعات، فهو معنى بالشباب خاصة ومستقبل الأسرة المصرية والنشء والأجيال القادمة، والسلوك القويم والآثار الوراثية والنفسية والاجتماعية والسلوكية على الأجيال،

الموضوع مرتبط بالدين والعلم، علم الاجتماع وعلم النفس والوراثة وبالطبع خبراء القانون.

نأمل فى نتائج مرضية ومشرفة.

وللحديث بقية بإذن الله تعالى

مجرد رأي و للحديث بقيه…..

 #الكاتب_محمد_عبدالسميع_مصباح

#كاتب_و_روائي_و_شاعر.

#مستشار_حقوق_الإنسان

#مدير_إداري_مكتب_الدقهلية_لجريدة_أخبار_الوطن_العربي_و_موقعها_الإلكتروني_عيون_الوطن.

كاتب و محرر لدى العديد من المجلات والصحف والجرائد الإلكترونية و الورقية الأدبية و الفنية و الثقافية و الإخبارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى