البنك الزراعي المصري مش بس زراعي. بتصنع.. بتورد.. بتصدر
اخبارحوادث

في مشهد جنائزي مهيب..الآلاف يُشيعون جثامين ضحايا حادث «ميني باص» طنطا

البنك الزراعي المصري بنلف مصر كلها علشان نفتح لاهلنا باب رزق

 

 

نجوى عبد الرحمن شحاته 

في مشهد جنائزي مهيب، شيع الآلاف من الأهالي بقرية كتامة بمركز بسيون، جثامين ٤ من أسرة واحدة لقوا مصرعهم في الساعات الأولى من صباح اليوم، إثر سقوط سيارة ميني باص “سوزوكي” بهم في ترعة القاصد بطنطا بسبب الشبورة الكثيفة وذلك أثناء توجههم لمطار القاهرة لتوصيل أحدهم والذي كان مسافراً للخارج.

 

https://www.facebook.com/share/YKgyeWm92MFj1c3o/?mibextid=qi2Omg تمويل العربيه عندنا والبنزين علينا هديه تصل إلي 10.000جنيه بنزين

وسادت حالة من الحزن والصدمة بين أهالي قرية كتامة الذين استيقظوا صباح اليوم على الخبر المشؤوم، وانتقلوا إلى مشرحة مستشفى جامعة طنطا، لاستلام جثامين ضحايا الحادث الأليم الذي وقع في الساعات الأولى من صباح اليوم، وأسفر عن مصرع 5 أشخاص من بينهم 4 من أسرة واحدة وشاب حاول انقاذهم لكنه لقي مصرعه معهم، ويدعى إبراهيم محمد صبري البرلسي، شاب مكافح يعمل في كافتيريا عند منطقة الإستاد بطنطا.

https://www.facebook.com/share/YKgyeWm92MFj1c3o/?mibextid=qi2Omg تمويل العربيه عندنا والبنزين علينا هديه تصل إلي 10.000جنيه بنزين

 

وعقب انتهاء الإجراءات اللازمة استلمت أسرة الضحايا جثامينهم وسط حالة من الذهول بعد أن كانوا بالأمس يستعدون لتوديع أحدهم والذي يسافر لأداء العمرة دون أن يدرون ما يخفيه لهم القدر وقام الأهالي بحمل الجثامين عقب أداء صلاة الجنازة عليهم بالمسجد الكبير بالقرية، وتوجهوا إلى المقابر لموارتهم الثرى.

 

بينما كان الجميع يتأهبون لصلاة الفجر كان 4 أفراد من أسرة واحدة يستقلون سيارة ميني باص في طريقهم من محلة منوف إلى مطار القاهرة لتوصيل أحدهم للسفر للسعودية لأداء العمرة، وعند منطقة الاستاد بطنطا ومع كثافة الشبورة انعدمت الرؤيا تماماً أمام قائد السيارة وفجأة تسقط السيارة في الترعة، ويحاول قائدها السيطرة على السيارة لكنها سقطت في الترعة وفي تلك الأثناء شاهد أحد الشباب يعمل في كافتيريا، الحادث فهرول مسرعاً لإنقاذهم لكنه غرق معهم

 

وتم انتشال الجثث ونقلهم إلى مشرحة مستشفى طنطا الجامعي وأخطر الرائد محمد تعلب رئيس نقطة شرطة المستشفى، اللواء خالد عبد السلام مدير أمن الغربية بالحادث، الذي أسفر عن مصرع كلا من وليد محمد إسماعيل حسام الدين 35 سنة، ونجله محمد وليد محمد إسماعيل 7سنوات، وشقيقه شوقي محمد إسماعيل حسام الدين 35 سنة، ورامي إبراهيم أحمد الصاوي37 سنة، وإبراهيم محمد صبري البرلسي 22 سنة، وجرى نقل الجثث إلى مشرحة مستشفى طنطا الجامعي وتم اتخاذ الإجراءات القانونية وتحرير المحضر بالواقعة، وأخطرت النيابة للتحقيق والتي طلبت تحريات المباحث حول الواقعة وسؤال شهود العيان وتفريغ كاميرات المراقبة المحيطة بمحل البلاغ، وانتداب الطب الشرعي لبيان الصفة التشريحية ومعرفة سبب الوفاة، وتم استخراج تصاريح الدفن وتسليم الجثمان إلى ذويهم وقام الأهالي بتشييع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى