البنك الزراعي المصري مش بس زراعي. بتصنع.. بتورد.. بتصدر
محافظاتمحليات

أعمال تطوير شاملة للمرة الأولى بمنطقة قبضايا بحي الزهور ببورسعيد

البنك الزراعي المصري بنلف مصر كلها علشان نفتح لاهلنا باب رزق

 

بورسعيد نشوى شطا

في إطار توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بإحداث نقلة حضارية في المدن المصرية، من خلال إقامة المشروعات التنموية والخدمية التي تساهم في الارتقاء بحياة المواطنين، و تماشيا مع خطة الدولة المصرية نحو جعل بورسعيد قاطرة للتنمية و إحدى المدن النموذجية، كان ملف تطوير الأحياء السكنية الأكثر كثافة أهم اولويات المرحلة الراهنة.

وعلى غرار تطوير المناطق السكنية بحي الضواحي،، قرر اللواء عادل الغضبان تنفيذ خطة تطوير شاملة للمرة الأولى من نوعها في البنية التحتية بحي الزهور، و قامت الأجهزة التنفيذية بنشر معداتها وأدواتها و العمل وفق خطة زمنية محددة لإنجاز أعمال التطوير التي تمثل نقلة حضارية لحي الزهور.

وصل قطار التطوير لمنطقة قبضايا بحي الزهور حيث تم تطوير ورفع كفاءة المنطقة، والتي تأتي ضمن خطة تطوير موسعة يشهدها حي الزهور للمرة الأولى من نوعها ، لأحداث نقلة نوعية في الخدمات المقدمة لأهالي حي الزهور.

شهدت منطقة قبضايا بحي الزهور للمرة الأولى من نوعها خطة تطوير شاملة، بما يساهم في الارتقاء بمستوى الخدمات بهذه المنطقة، حيث شملت أعمال تطوير ورفع كفاءة المنطقة، رصف الطرق الداخلية بين العمارات السكنية وطلاء واجهات العمارات السكنية بلون موحد،، وتطوير شبكات الصرف الصحي وزيادة معدلات الإضاءة ووضع الانترلوك و شبكات تصريف الأمطار وصيانة أعمدة الاضاءة ، كما تشهد أيضا أعمال التطوير تخطيط الشوارع و الإهتمام بزيادة المسطحات الخضراء والزراعية.

وتابع محافظ بورسعيد اللواء عادل الغضبان، من خلال جولات مستمرة سير أعمال التطوير بالمنطقة ، وأكد محافظ بورسعيد أنه تم تنفيذ العمل على درجة كبيرة من الكفاءة، لافتا أن كان هناك متابعة ميدانية من جميع الأجهزة المختصة لمعدلات العمل بما ساهم في سرعة إنجاز الأعمال، للاستمرار في تطوير جميع مناطق حي الزهور تباعا، مشيرا أن الهدف من رفع كفاءة المناطق السكنية بحي الزهور، هو تحقيق أعلى مستوى من الخدمات لأهالي الحي باعتباره أكثر الاحياء كثافة سكانية، وأحد أوجه التنمية المستدامة التي تشهدها بورسعيد مؤخرا ، كما أكد اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، انه يتم إزالة كافة الاشغالات التي تعيق الحركة المرورية وتشوه المظهر الحضاري،بمنطقة قبضايا بنطاق حي الزهور، وشدد على منع تواجد الاشغالات والمخالفات مرة أخرى، مؤكدًا متابعته المستمرة لهذا الملف، نظرًا لأهميته في الحفاظ على المستوى الحضاري وما يتم انجازه من أعمال تنموية بمدينة بورسعيد .

وأكد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، أن منطقة قبضايا تعد أحدث منطقة تشهد اعمال تطوير ورفع كفاءة بحي الزهور، لافتاً أن بورسعيد تحقق حالياً نقلة نوعية فى مجال تطوير المناطق السكنية توازيا مع تطوير المشروعات فى العديد من المجالات، وأشار المحافظ أنه يتم تطوير عدد من الطرق بحي الزهور بالتوازي، لرفع كفاءة وتجميل الشوارع بحي الزهور والذي يعد أكثر الاحياء كثافة سكنية، مشددا على الالتزام بالخطة الزمنية المقررة للانتهاء من أعمال التطوير.

كما أشاد المحافظ بأعمال التطوير التي شهدتها المنطقة والتي جاءت على أعلة مستوى، ضمن الطفرة التي تشهدها بورسعيد على كافة الأصعدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى